رئيس منظمة أهل البيت عليهم السلام في إندونيسيا: ماذا قدمنا للإمام الحسين عليه السلام وكيف نفرح قلبة وندخل السرور له؟
06/16/2013 | المشاهدات : 888
السيد الحبيب حسن
ضمن حفل ختام مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع ، والذي أقيم عصر اليوم الأحد 6 شعبان 1434 هـ الموافق 16 حزيران 2013 م ، في الصحن الشريف لأبي عبد الله الحسين عليه، كانت كلمة لرئيس منظمة أهل البيت عليهم السلام في إندونيسيا السيد الحبيب حسن دليل العيدروس ، وجاء فيها: أن أشكر الله تعالى وكل المخلصين والقائمين على أقامه هذا المهرجان المبارك (مهرجان ربيع الشهادة) أنا جئت من إندونيسيا أكبر دولة إسلامية في العالم وتوجد فيها هناك العديد من الجمعيات السلامية ومن أهمها وأكبرها نهضة العلماء والجمعية المحمدية ، وهناك محبون وأتباع لأهل البيت عليهم السلام ، وسكان هذا البلد أغلبهم من المذهب الشافعي (الشوافع) وأكثر المنتمين له ممن يحبوا أهل البيت عليهم السلام ويحترمونهم ، الا القليل منهم والذين تأثروا بالأفكار التكفيرية والمنحرفة والبعيدة عن السلام ونهجة".
واضاف" هذه الأفكار تحاول أن تفرق المسلمين وتشق وحدتهم وتماسكهم ،ومع الأسف فقد وجدت لها في هذا البلد من يوظفها ويستخدمها من أجل الحاق الضرر بال الإسلام ،مستخدمين وسائل وطرق عديدة ومنها بناء مراكز تعنى بهذه الأفكار وتروج لها وتحت مسميات منها دار للقران وأخرى لتعليم اللغة العربية فنحن محتاجين للمساعدة من أجل أنقاذ الإسلام والمسلمين في هذا البد ".
وسئل الحاضرون ماذا قدمنا للإمام الحسين عليه السلام وكيف نفرح قلبه وندخل السرور له ؟
موضحاً" في هذا المكان وقبل 1373 سنه وفي هذه البقعة المباركة كان هناك صراع بين الحق والذي يرفع رايته راية جده رسول الله صلى الله عليه واله أبي عبد الله الحسين عليه السلام وبين الباطل المتمثل بيزيد وأعوانه ،فمتبعي الحق والإمام الحسين عليه السلام موجودين في هذا العصر كذلك يزيد ومتبعيه موجودين ،فيجب التميز بين هذين الطريقين وأتباع الأصلح والعمل على محاربة وتحجيم المبطل والتكفيري ".
مختتماً كلمته " أنتم ممن قدمتم من كافة بقاع واصقاع العالم نريد أن نعمل لأنضاج وتهيئه كافة الظروف لضهور صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف ،واعتقد بهذا عملنا أننا قد ادخلنا السرور والفرح لسبط الرسول صلى الله عليه واله وسلم ،فلابد أن يأتي يوم وترتفع راية أهل البيت عليهم السلام في كل بلدان العالم الإسلامية وغيرها ".

إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة