اللّجانُ التحضيريّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ تتواصلُ بعقد اجتماعاتها...
02/18/2019 | المشاهدات : 266
جانب من الأجتماع
ما زالت اللّجانُ التحضيريّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الخامس عشر متواصلةً بعقد اجتماعاتها الدوريّة، وذلك من أجل الوقوف على متطلّباته كافّة وبما يضمن ويحقّق إقامة نسخةٍ مميّزة كسابقاتها، ويتلاءم مع المناسبة التي يُعقد لأجلها ولإتمام الأعمال المناطة بها، حيث يزداد عقد هذه الاجتماعات كلّما اقترب موعدُ إقامة المهرجان الذي ستنطلق فعالياته مطلع شهر شعبان المعظّم القادم تحت شعار: (الإمامُ الحسينُ -عليه السلام- منارٌ للأُمم وإصلاحٌ للقِيَم).
ومن الأمور التي نوقشت في الاجتماع الأخير هي آليّة اختيار الشخصيّات المشاركة وحسب كلّ فعاليّة، حيث بيّن عضو اللّجنة التحضيريّة السيد عدنان الموسوي: "إنّ هذا الاجتماع جاء استكمالاً للاجتماعات السابقة، وقد كُرّس حول اختيار الشخصيّات المشاركة في المهرجان، حيث رشّحت لجنةُ اختيار الشخصيّات أكثر من (90) شخصيّة للمشاركة في فعّاليات المهرجان، وتنوّعت بين كاتبٍ وباحثٍ سواءً كان حوزويّاً أو أكاديميّاً من داخل العراق وخارجه".
كما أكّدت اللّجنةُ التحضيريّة على إضافة فعّاليات مختلفة الى نسخة العام الحالي من المهرجان بما يوازي أهمّيته وأهدافه التي يسعى الى تحقيقها، حيث بيّن عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان الاستاذ علي كاظم سلطان قائلاً: "هناك فعاليّتان جديدتان ستشهدها هذه النسخة من المهرجان، وهما مسابقة تأليف كتابٍ عن الإمام الحسين(عليه السلام) ومسابقة الشعر العموديّ الفصيح، وهاتان الإضافتان قد حقّقتا نسبَ مشاركةٍ جيّدة".
وأوضح معنيّون أنّ إضافة فعّاليات مختلفة الى نسخة العام الحالي وبما يوازي أهميّة المهرجان وأهدافه هي خطوةٌ كبيرة وصحيحة نحو المضيّ قُدُماً لتطوير المهرجان من نسخةٍ الى أخرى.
يُذكر أنّ مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الذي تُقيمه وترعاه وتنظّمه الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، ‏إحياءً لذكرى مولد سبط الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) الإمام ابي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل ‏العبّاس والإمام السجّاد زين العابدين(عليهم السلام)، هو أحدُ المهرجانات والفعاليات الدينيّة والثقافيّة التي تُقيمها الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين سنويّاً، والذي يُعَدُّ جزءً من ‏نشاطهما في تثقيف المجتمع وزيادة وعيه الدينيّ والفكريّ عموماً، ولبيان آثار ونتائج الثورة الحسينيّة المعطاء على وجه الخصوص، وقد شهدت الدورةُ الرابعة عشرة له مشاركة (33) دولةً من مختلف دول العالم.
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة