(الإمامُ الحسين -عليه السلام- منارٌ للأُمَم وإصلاحٌ للقِيَم) شعارٌ للنسخة الخامسة عشرة من مهرجان ربيع الشهادة
11/18/2018 | المشاهدات : 83
شعار
ما زالت اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الخامس عشر متواصلةً بعقد اجتماعاتها التشاوريّة، وذلك ضمن جدولٍ أعدّته وابتدأت به منذ انتهاء فعّاليات النسخة السابقة للمهرجان، حيث تمّت مناقشةُ جملةٍ من الأمور والمواضيع التي تخصّ النسخة المقبلة منه والتي ستنطلق فعّالياتها مطلع شهر شعبان المُقبل -إن شاء الله-.
هذا بحسب ما بيّنه عضو اللّجنة التحضيريّة للمهرجان ونائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيّد عقيل عبد الحسين الياسري، وأضاف: "كان للّجنة التحضيريّة للمهرجان بالإضافة إلى بعض رؤساء اللّجان الساندة عددٌ من اللّقاءات، من أجل وضع الخطط ورفع التوصيات للمتولّيين الشرعيّين للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، للمصادقة عليها وإبداء رأيهما ومقترحاتهما عليها، ومن هذه التوصيات اختيارُ شعارٍ للمهرجان من بين عدّة شعارات كانت مطروحة، حيث تمّ اختيار: (الإمامُ الحسين -عليه السلام- منارٌ للأُمَم وإصلاحٌ للقِيَم) شعاراً للمهرجان".
وأضاف: "إنّ اختيار هذا الشعار من قبل اللّجنة المشرفة على فعّاليات المهرجان جاء إثر المدلولات التي تقع بالتماسّ مع صاحب الذكرى الإمام الحسين(عليه السلام) ونهضته المباركة، التي أرسى من خلالها قواعد إصلاح القِيَم الإسلاميّة والإنسانيّة والحفاظ عليها من الانجراف والانحدار، لذا فإنّ هذا المهرجان جاء ليتبنّى فكر سيّد الشهداء(عليه السلام) في تصحيح تلك المفاهيم والقيم، من أجل بناء مجتمعٍ متماسكٍ فكريّاً وأخلاقيّاً متحصّنٍ بثقافة أهل البيت(عليهم السلام)".
يُذكر أنّ مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ تُقيمه وتموّله بشكلٍ كامل الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية منذ تأسيسه، ‏إحياءً لذكرى مولد سبط الرّسول الأعظم(صلّى الله عليه ‏وآله وسلم) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما ‏السلام).
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة