مهرجان ربيع الشهادة منهاج النصر والسلام /5
04/27/2018 | المشاهدات : 689
علي حسين الخباز
قطع اثرية نفيسة ، وتحف نادرة تعود الى مئات السنين مهداة من السلاطين والملوك، وتصل العتبات المقدسة الكثير من الهدايا كالتحف المطلية بالذهب والفضة بزخارف ونقوش لآيات من القرآن الكريم واسماء الائمة عليهم السلام والتحف النادرة وقطع من الحجر المبارك الذي سالت عليه دماء شهيد من شهداء أحد والكثير من الاعمال الفنية التي يقدمها الفنانون تبركا لمقام الائمة عليهم السلام ، اهدى الدكتور علي اصغر نجل حجة الاسلام جعفر موسيان سفينة النجاة هدية الى الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بمناسبة مولده المبارك وقد تزامنت مع موعد افتتاح مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي عشر .
والمعروف لفظا ومعنى ان سفن النجاة هم ائمة اهل البيت عليهم السلام ، قال رسول الله (صلى الله عليه وواله وسلم)(( ان الحسين بن علي في السماء اكبر منه في الأرض ، فانه لمكتوب عن يمين عرش الله تعالى مصباح الهدى وسفينة النجاة وامام خير ويمن وعز وفخر )) واستلهم الفنان الدكتور علي اصغر موسيان من هذا الحديث فكرة عمل فني لتكون احدى فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر، التقينا مدير اعماله الحاج مقدم وقال تم انجاز العمل لمدة سنة كاملة متواصلة ، وبجهد عشر ساعات يوميا ويتم العمل باستخدام أبرة فولاذية ، تتكون السفينة من ثلاثين كيلو برونز و150 غرام ذهب يصب على البرونز، واستخدم للاطار الخشبي القاعدة 40 كغم من الخشب ومن الانواع الفاخرة منه ، ، طول السفينة ثلاثة أمتار وارتفاعها متر واحد ومع الاشرعة هناك اماكن تصل الى مترين ، وعرض السفينة 80 سم ، يقول الدكتور علي اصغر جعفر موسيان ان فكرة الاهداء كانت عبارة عن الكرة الارضية لكنها انتهت بفكرة عمل السفينة فموضوعها اقرب للمحتوى الروحي ولعنوان المهرجان المبارك ، وقال مدير اعماله الفنية الحاج مقدم انه جهد فني فردي لم يشاركه احد في انجازه عملا وتكلفة حيث كلف العمل (40 مليون تومان ) وقد قيم المنجز من قبل المختصين بملياري دينار عراقي ، ونقش على هذه السفينة اسم الجلالة واسماء المعصومين عليهم السلام ، وهذا المنجز هو الثالث والعشرين من اعماله الفنية فقد اهدى لمكاتب مراجعنا العظام واهدى المراقد مثل مرقد الامام الرضا والسيدة فاطمة المعصومة عليهما السلام ولبقية المراقد المقامات واهدى قرآن كريم مصنوع من البرونز ينفتح بطول ثلاثة امتار ويلتم ليكون على شكل مصحف اهدي الى العتبة العلوية المقدسة ، وأعد الفنيون انجاز السفينة المباركة بانه عمل فني فريد من نوعه.
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة