وفدُ بريطانيا: الإمام الحسين (عليه السلام) لا ينتمي للشيعة فحسب وليس للمسلمين فقط وإنّما لله وبالتالي للإنسانيّة جمعاء...
04/24/2018 | المشاهدات : 291
أكّد الدكتور جيرس هيور ممثّل وفد بريطانيا في مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الرابع عشر أنّه "لمن دواعي الشرف أن أكون ضيفاً عند الإمام الحسين(عليه السلام) وحضرة العباس(عليه السلام) في احتفال ربيع الشهادة، وجودهما معنا في وقتٍ لا يحدّه زمن، مرقداهما الشريفان أعيد تجديدهما بأبهى صورة، وبُذل لهما كلّ الاهتمام، وجهد يقوم به فريق عملاق من العمّال والمتطوّعين، وبنفس الطريقة يقوم فريق كامل بتنظيم هذا المؤتمر بأسلوب مثاليّ وفي جميع مرافق المؤتمر المتميّز".

جاء هذا في كلمته التي ألقاها في حفل الختام مساء هذا اليوم الثلاثاء (7شعبان المعظم 1439هـ) الموافق لـ(24نيسان2018م).

وأضاف: "في هذه الأيّام غالباً ما يتردّد بأنّ الإمام الحسين(عليه السلام) لا ينتمي للشيعة فحسب وليس للمسلمين فقط وإنّما لله وبالتالي للإنسانيّة جمعاء، لقد جمع هذا المؤتمر الاحتفاليّ سويّاً السنّة والشيعة والمسيحيّين من العديد من البلدان ومن مختلف اللغات، إنّها علامة تدلّ بعمق على وحدة الإنسانيّة، فنحن أولاد آدم مدعوّون جميعاً للخدمة والعبادة والحبّ للإله الواحد الأحد.

وأنا قادم إلى هنا، كان اهتمامي الأكبر هو تحفيز تفكيرنا بالكيفيّة التي نؤدّي بها واجب التعريف بأفضل شكل بحياة الإمام الحسين(عليه السلام) وفضائله وأخلاقه، إن كنّا حقاً نؤمن بأنّ الإمام الحسين هو نموذج للدور الإنساني وللإنسانية جمعاء، عندنا لابدّ لنا أن نبحث عن سبل للتعريف بقصّته كي نظهر مساره النموذجي في الحياة، إن كنّا نؤمن بدين الفطرة الذي وُلد عليه جميع البشر، فإنّ هذه الرسالة يجب أن تصل بطريقة تلمس قلب كلّ من سمع له.

إنّه عمل رائع يُناسب حقاً أحباب الحسين هنا في كربلاء، إنّ مسألة وضع النموذج، وإيجاد أفضل وسيلة للتعبير عنه ومن ثمّ إتاحته لجميع شعوب العالم تتطلّب جهوداً مركّزة من مجموعة تعمل بكلّ إخلاص، ما هي الطريقة الأفضل في اختتام هذا المهرجان من أن نسعى للحصول على بركات الإمام الحسين وحضرة العبّاس عليهما السلام في هذا العمل".
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة