برلمانيّ أفغانيّ من كربلاء: عنايةٌ وافرة وتوفيقٌ إلهيّ أن تكتحل أعيننا من تربة أرض الكرب والبلاء التي أينعت بقطرات دماء سادات أهل الجنّة..
05/01/2017 | المشاهدات : 267
"نشكر الله عزّ وجلّ لعنايته الوافرة أن وفّقنا للوصول وأن تكتحل أعيننا من تربة أرض الكرب والبلاء التي أينعت بقطرات دماء سادات أهل الجنّة، وسيّد الشهداء وأهله هم سفينة الهداة والنجاة(عليهم ألف سلامٍ وتحيّة من الله)"، هذا ما وضّحه النائب الأفغانيّ فضيلة الشيخ عبد الرحمن الرحماني خلال الكلمة التي ألقاها نيابةً عن المشاركين من قارّة آسيا في مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الثالث عشر، الذي انطلقت فعاليّاته عصر اليوم الأحد (3شعبان 1438هـ) الموافق لـ(30نيسان 2017م) تحت شعار: (الإمام الحسين-عليه السلام- غيثٌ منهمر وفيضٌ مستمرّ).

وأضاف: "دعاؤنا للعراق وأهله وعلى رأسهم علماؤه الأعلام ومرجعيّته الدينيّة العُليا أن يمنّ عليهم بالأمن والأمان".

موضّحاً: "نسأل الله لنا ولكم حسن التوفيق وأن يجعلنا وإيّاكم سبباً للوصلة والتقريب والتوافق بين المسلمين، وأن يجعل كلمتهم بينهم سواء ويجعلهم كأنّهم بنيان مرصوص، وأن يؤلّف بين قلوبنا بحرمة حبيبنا وحبيب ربّ العالمين وأهل بيته وعترته وصحابته الخيّرين، وأن نبلغ بهم النجاة (وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ)".

وبيّن الرحماني: "نشكر مَنْ كان سبباً للقائنا مع ساداتنا الكرام بمناسبةٍ كريمةٍ في حفل مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الثالث عشر، وعهدنا الى تمام الوصلة بين المسلمين وحفظ حرمة أهل بيت أبي القاسم محمد(صلوات الله عليه وعليهم أجمعين)".

واختتم: "نسأل الله التوفيق والنجاح في أن يحقّق هذا المهرجان أهدافه المرجوّة.. وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين".
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة