مهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر .نموذج يقظة وتحدي حضاري
03/25/2017 | المشاهدات : 351
علي حسين الخباز

يؤمن الجميع ان ما يقدم اليوم في العتبتين المقدستين من مهرجانات متنوعة تشكل ظاهرة عافية فكرية ثقافية وخاصة مهرجانات ربيع الشهادة العالمي بما يحتوي من فاعلية التواصل مع العالم يبعد العتبتين المقدستين من النمط المتحفي ويحولهما الى مصنع حراك انساني يشكل الثقل الحضاري باعتبار ما تمثله العتبتان المقدستان من قبس فكري زاهر لكونهما مكمني النور الحقيقي والمعلم الاول وليكون مهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر هو النموذج العراقي الذي كون ظاهرة تحدي ثقافي فكري ، فاستطاع ان يدحر التخلف الداعشي بالثقافة الاسلامية المتنورة وحارب انعزالية المتخلفين بهذا التواصل الجاد لترسيخ ثقافة اهل البيت عليهم السلام كنموذج لليقظة والسلام ، وانجاح مثل هذا المهرجان العالمي الكبير وفي كربلاء مرتكز التحدي وفي ظرف صعب مثل ظرفنا اليوم يحتاج الى مساعي نهضوية جادة ومثابرة واللجان العاملة في مهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر قرأت الفسحة الزمانية قراءة جادة فأبكرت في تشكيل لجنة مشتركة ،تقاسمت لجانها الفرعية مسؤولياتها على النشاطات المتنوعة ، والتركيز على كيفية اختيار الشخصيات المدعوة وعملية استدعاء اصحاب الامكانية التي من الممكن ان تقدم الكثير مما ينفع الامة باجتماع المؤهلات الفكرية والامر برمته يحتاج الى متابعة شاقة وخاصة ان الضيوف من بلدان وقارات مختلفة ، والتأمل في حيثيات هذا الموضوع يصل الى وجود معرفين موكلين بالتعريف في كل بلدان العالم يقدمون اعمالهم تيمنا لتقديم خدمة موفقة ينالون بها شفاعة المولى ، فيتم من قبلهم ترشيح الاسماء وبطاقة تعريفية تلخص منجز كل مرشح ، وتدرس تلك الملخصات من قبل اللجنة التحضيرية ثم يبدأ الاختيار الافضل لاحتواء أهل العلم والثقافة ، وبعدها ترسل الجوازات من قبل الضيوف المدعوين لإتمام المراجعات الاصولية ، ترفق الموافقات الى المرشح نفسه لمراجعة السفارة ، وتميز هذا العام بأشياء جديدة تضاف الى فكرة تنامي الفعل المبدع ويدل على حرص هذه اللجان على تقديم الافضل اذ ارسلت لهم وهم في بلدانهم اسماء الفنادق التي تستضيفهم والغرف المحجوزة لهم وارقام الموبايلات المسجلة باسمهم وقد شهدت الدعوات تنوعا في المؤهل والانتماء ليكون المهرجان موجه من موجهات السلوك الوجداني العام ، بوركت الجهود وتبارك الفعل النير باسم الله

إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة