رصانةُ الأسلوب وغزارة المعنى: قراءةٌ انطباعيّة لشعار مهرجان ربيع الشهادة الثالث عشر (الإمام الحسين "عليه السلام" غيثٌ منهمر وفيضٌ مستمرّ)..
03/24/2017 | المشاهدات : 452
بقلم : محمد الطالب

لطالما كانت القضيّةُ الحسينيّةُ المُلهِمَ الأوّل والمادّة الأكثر تصدّراً للمحافل الكربلائيّة على كلّ المستويات وعلى مرّ تاريخ المدينة المتجدّدة بالثورة. إلّا إنّ مهرجان ربيع الشهادة الذي يشهد هذا العام ميلاده الثالث عشر جاء بنسخةٍ عالميّة تصدّرت المحافل التي دوّنتها سجلّات هذه المدينة العريقة.
الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية اللّتان تُعدّان الراعي الرسميّ للمهرجان بعد أن ألهم الإمامُ الحسين(عليه السلام) القائمين عليه إقامته وباركه بتوفيقات الله منذ أوّل قطرةٍ لغيث العطاء، تحمّلت العتبتان طاقةَ الجهد والعناء من أجل إبرازه بوجهٍ أكثر حسناً وأسنى إشراقاً. فجاء الاهتمامُ بالمهرجان (من ألفه الى يائه) على كافّة الأصعدة بإضافة مسحةٍ عالميّة ذات شموليّة.
وفي هذه النسخة جاء الشعار: (الإمامُ الحسين "عليه السلام" غيثٌ منهمر وفيضٌ مستمرّ). فالغيثُ هو القَطْرُ الذي يجلب الخير ويوجد الحياة والنماء. والإمام –واقعاً- هو عاملُ الخير المنهمر فوق هذه الأرض المعطاء، وكقراءةٍ داخليّة لما يحتويه هذا الشعار من وعيٍ منهجاً وتصوّراً، نجد أنّ الإمام الحسين هو الذي ألهم الناس الثورة ضدّ الظلم والجهل والعبوديّة وأعداء الإنسانيّة اجتماعيّاً، وهو حاملُ الرسالة الإسلاميّة التي أُوحِي بها الى جدّه(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وهو غيثٌ هذه الأرض اللامتناهي وفيضُها، فللآن نرى من تسلّح قلبه باسم الحسين فكراً وعاطفةً يُرابط فوق صهوات السواتر بقلبٍ فاض بالإيمان، فالثورة الحسينيّة بين أكفّهم والرّسالة الإنسانيّة وسط أعينهم، وليس بالشيء غير الملموس أنّ القضيّة الحسينيّة أرض خصبة للبحوث الأصيلة والدراسات، فهي فيضٌ علميّ يضاف الى الجوانب الاجتماعيّة والدينيّة للثورة. والقضيّة الحسينيّة من بابٍ آخر نجدها إيحاءً فكريّاً وبيئيّاً للأدب والمسرح والفنّ، فهي أيضاً فيضٌ وثورة للارتقاء بواقع الأدب والفنّ.
وإذا ما أعدنا النظر صوب شعار المهرجان بعد كلّ ما ذُكر. سنجد أنّ هناك نظرةً ثاقبةً لفعاليات هذ المحفل العالميّ الذي يُقام حوليّاً مع ولادة الإمام الحسين(عليه السلام) واعتبار يوم ولادته الطاهرة يوم النهضة المتجدّد والثورة الخالدة.
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة