البقيع وظلامته حاضر في كربلاء ..
05/14/2016 | المشاهدات : 834
جانب من الجناح
لم يقتصر معرض كربلاء الدولي للكتاب على أجنحة خاصة بدور النشر والمؤسسات الفكرية والثقافية وحسب بل كان هناك أجنحة تفاعلية عدة وفي مقدمة هذه الأجنحه جناح البقيع الغرقد ليكون فرصة من أجل التعريف بهذه البقعة الطاهرة وبيان مظلوميتها وما جرى ومر عليها جراء الإعتداءات الآثمة التي مرت عليها على يد أعداء ائمة أهل البيت (عليهم السلام) .

شبكة الكفيل كانت حاضرة هناك وألتقت بمسؤول الجناح الشيخ قاسم المشعل من الإحساء في السعودية ليتحدث قائلاً " هذه المشاركة الرابعة لجناح البقيع في معرض الكتاب ولكنها المرة الثانية التي نشارك فيها بعرض مجسم يوضح للزائرين مسجد النبي (صلى الله عليه واله ) ومقبرة البقيع الغرقد حيث نشرح للزائرين الكرام أماكن القبور التي هي لأهل البيت (عليهم السلام) وللأشراف من بني هاشم وللأصحاب الخلص لرسول الله (صلى الله عليه واله) في البقيع الغرقد حيث انه لا توجد في البقيع الغرقد أي علامات أو اشارات لأصحاب تلك القبور وأيضا هناك من يمنع التعريف والشرح أو حتى الزيارة لذلك جاءت فكرة هذا المجسم لتعريف المؤمنين بالبقيع الغرقد على وجه الخصوص وبالمعالم الموجودة في المدينة المنورة على وجه العموم ولإظهار مظلومية من ثوى فيها ".

مضيفاً " نشرح للمؤمنين الزائرين للجناح الأحداث التي وقعت على البقيع وما هي الأمور التي توسعت فيه ثم نشرح نبذة قصيرة عن أصحاب هذه القبور المباركة النيرة بحيث عندما يذهب المؤمن الى المدينة المنورة تكون عنده نبذة وتصور عن المدفونين في البقيع ونطمح في السنة القادمة الى عمل مجسم يوضح البقيع قديماً قبل الهدم ومجسم أخر لمكة المكرمة والكعبة المشرفة بالإضافة الى تقديم شرح للزائرين عن الآثار الموجودة في مكة المكرمة والمدينة المنورة ".

هذا وقد شهد هذا الجناح تفاعل واقبال كبير لأغلب مرتادي وزائري الجناح فطال وقوفهم أمام هذه المجسمات التي أعادت الى ذاكرتهم ومخليتهم ما تحملته هذه البقعة الطاهرة من ظلم وجور وتهديم وترويع .
الموضوع في صور
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة