06/03/2014 | المشاهدات : 624
شهدت الندوة التعريفية الخاصة بمشروع تتبّع مسار الإمام الحسين(عليه السلام)، والذي تبنّاه مركز كربلاء للدراسات والبحوث العلمية التابع للعتبة الحسينية المقدسة بالتعاون مع وزارة الآثار والسياحة العراقية، والتي أُقيمت صباح اليوم الثلاثاء (4شعبان 1435هـ) الموافق لـ(3حزيران 2014م) وضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، كلمات ومداخلات لشخصيات أكاديمية وبحثية ومن تلك الكلمات كانت هناك كلمة للأستاذ جون ميشال فيرنوشي وهو كاتب وصحفي وجيوسياسي، والذي أوضح في مداخلة له: "أنّ شخصاً مثل الإمام الحسين(عليه السلام) ينبغي الاهتمام به أكثر والتعريف به عالمياً، كون أنّ هذه الشخصية غير محددة بمساحة أو بلغة واحدة، ونحن نجد هناك افتقاراً من هذه الناحية، فبالرغم من تطوّر وسائل الإعلام والاتّصال لكنّها لم تُستَثْمرْ بالشكل الأفضل والأمثل من أجل إيصال أهداف ومبادئ نهضة الإمام الحسين(عليه السلام)".
مُضيفاً: "يجب تسخير كلّ هذه الإمكانيات من أجل هذا الغرض، ولقد وجدنا في مهرجان ربيع الشهادة حضوراً لشخصيات من مختلف الدول والاختصاصات، لكن هذا غير كافٍ من أجل التعريف بهذه الشخصية البارزة لخلق حوار وتوازن في العلاقات، نطالب من الجهات ذات العلاقة والمهتمّة أن تتبنّى مشروعاً لكتابة سيرة الإمام الحسين(عليه السلام) والتعريف بها عالمياً، والذي يسهم وبصورة مباشرة في خلق حالة من التفاهمات بين الشرق والغرب كون هذه الشخصية هي نقطة توحّد بين جميع الأطياف".
وأوضح فيرنوشي: "أنا لم أفكّر في هذا الأمر في باريس ولكن بركة وإلهام الإمام الحسين(عليه السلام) طرحت هذه الفكرة، ولقد قمت بالبحث إلكترونياً عن سيرة الإمام الحسين(عليه السلام) فلم أجد أيّ شيء يذكر عن هذه السيرة أقصد في اللغات العالمية وليس العربية، حيث توجد كتب ومؤلّفات حول الإسلام ومذهب أهل البيت(عليهم السلام) لكن لا توجد دراسة دقيقة ومعمّقة لشخصية الإمام الحسين(عليه السلام)، لذا أقترح عليكم وعلى الجامعة الجيوسياسية في باريس وعلى المراكز البحثية في كربلاء المقدسة أن تتبنّى هذا المشروع كونه موضوعاً ذا أهميّة ليس للمسلمين فقط وإنّما حتى لغير المسلمين".
إعداد و تصميم و برمجة شعبة الإنترنت في العتبة العباسية المقدسة